الحكومة تحمل الانتقالي مسؤولية توسع الأنشطة الإرهابية في السواحل الجنوبية

الحكومة تحمل الانتقالي مسؤولية توسع الأنشطة الإرهابية في السواحل الجنوبية
الحكومة تحمل الانتقالي مسؤولية توسع الأنشطة الإرهابية في السواحل الجنوبية

حذر وزير الإعلام معمر الارياني من التبعات الخطيرة لإعلان المجلس الانتقالي ما سمي بـ "الإدارة الذاتية" على توسع الأنشطة الإرهابية في السواحل الجنوبية اليمنية وتهريب الأسلحة الإيرانية لمليشيا الحوثي الانقلابية.

وأوضح وزير الإعلام أن الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له اليوم احد السفن في السواحل الجنوبية لليمن والذي أعلنت عنه منظمة المملكة المتحدة لعمليات الملاحة التجارية البحرية، يؤكد استمرار الأنشطة الإرهابية التي تستهدف خطوط الملاحة الدولية في خليج عدن والبحر الأحمر وتفاقم التهديدات التي تواجه حركة التجارة العالمية.

و‏حمل الارياني المجلس الانتقالي المسئولية الكاملة عن عرقلة جهود الحكومة الشرعية في تثبيت الأمن والاستقرار بمحافظة عدن والسواحل الجنوبية، ومنع قوات خفر السواحل اليمنية من القيام بواجباتها في حماية السفن التجارية وإحباط الأنشطة الإرهابية ووقف عمليات تهريب الأسلحة الإيرانية إلى الميليشيا الحوثية.

و‏طالب الارياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة بدعم جهود الحكومة الشرعية لتثبيت الأمن والاستقرار في المناطق المحررة وتمكين قوات خفر السواحل اليمنية من أداء مهامها في مكافحة الأنشطة الإرهابية وتهريب الأسلحة الإيرانية وتأمين حركة السفن التجارية حفاظا على الأمن والسلم الإقليمي والدولي.


المصدر : بصمه