ترامب يستبدل مدير حملته الانتخابية، فما السبب؟

ترامب يستبدل مدير حملته الانتخابية، فما السبب؟
ترامب يستبدل مدير حملته الانتخابية، فما السبب؟

قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استبدال مدير حملته الانتخابية استعدادا لخوض معركة شرسة في انتخابات الرئاسة 2020.

وقال ترامب إن بيل ستيبين، الذي شغل منصب مدير حملته عام 2016، سيحل محل براد بارسكال.

ومن المقرر أن يظل بارسكال، الذي حَمَّلَتْه الدائرة المقربة من ترامب مسؤولية قلة عدد المشاركين في تجمع انتخابي في ولاية أوكلاهوما الشهر الماضي، مستشارا في الحملة الانتخابية لعام 2020.

وأشارت استطلاعات الرأي إلى أن الرئيس الحالي يأتي متأخرا عن منافسه الديمقراطي، جو بايدن، في انتخابات الرئاسة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وجاء في بيان ترامب على فيسبوك "براد بارسكال الذي رافقني لمدة طويلة جدا وقاد استراتيجيتنا الرقمية واستراتيجيتنا المتعلقة بالبيانات الهائلة، سيظل يشغل ذلك الدور بصفته مستشارا أول في الحملة (الانتخابية)".

 

ما الذي وقع في مدينة تولسا؟

يقال إن بارسكال وجد نفسه مُهمَّشا خلال الأسابيع الأخيرة بعد فشل حملة التجمعات الانتخابية في مدينة تولسا.

وتشير التقارير إلى أن ابنة ترامب، إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر، حمَّلا بارسكال المسؤولية عن تعثر حملته مؤخرا.

وقالت دائرة الإطفاء المحلية إن بارسكال تفاخر قائلا إن "أكثر من مليون شخص أبدوا رغبتهم في الحضور لكن أقل من 6200 مشارك حضروا".

وبعد انتهاء فعاليات التجمع الانتخابي، حمَّل بارسكال، على نظام التواصل تويتر، مسؤولية قلة الحضور لبوابة أمنية مغلقة، ومحتجين ووسائل إعلام.

وكانت هناك مخاوف بشأن تنظيم التجمع الانتخابي خلال تفشي فيروس كورونا كما أن الحاضرين أجبروا على توقيع إعفاء حملة ترامب من تحمل المسؤولية (في حال إصابتهم بالعدوى).

وبدا الرئيس ترامب مستاءً عند رجوعه إلى البيت الأبيض، إذ لم يربط ربطة العنق وترك قبعة "فنجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى"

من هو بارسكال ومن هو بيل ستيبين؟

براد بارسكال شخصية جريئة وحريصة على جذب الانتباه إليها.

وظفته منظمة ترامب عام 2011 بصفته خبيرا في المجال الرقمي وتولى مهام الحشد لتجمعات ترامب الانتخابية.

ثم عين لاحقا مديرا لحملة ترامب في فبراير/شباط 2018 والتي يُعتقد أن هذه أول مرة يعلن فيها رئيس أمريكي فعلي في هذا التوقيت المبكر،وبشكل رسمي، عن حملة إعادة انتخابه.

وذكرت قناة سي بي إس مؤخرا أن بارسكال لم يشارك في التصويت في عام 2016، قائلا إنه تعرض لصعوبات حالت دون حصوله على بطاقة انتخابية بريدية عندما كان يعمل موظفا في برج ترامب في مدينة نيويورك.

وتم الاستنجاد ببيل ستيبين للمساعدة في حملة ترامب عام 2016 في ظروف مماثلة تخللتها استطلاعات قاتمة للرأي.

وجلب ستيبين معه تجربة ثرية عندما كان يعمل مع حملة جون ماكين في عام 2008 وحملة جورج بوش الابن عام 2004.

وعمل ستيبين أيضا مساعدا سابقا لحاكم نيوجيرسي، كريس كريستي، وذُكِر اسمه فيما أطلق عليه فضيحة بريدج-جايت والتي يُنظر إليها على نطاق واسع على أنها أنهت طموحات كريستي في الترشح لانتخابات الرئاسة.

ما هي مسؤوليات مدير حملة انتخابية رئاسية؟

الفوز في الانتخابات. بالرغم من أنها ليست مهمة سهلة للقيام بها. وبيل ستيبين هو الشخص الخامس الذي لجأ إليه ترامب بعد كيليان كونواي، وبول مانافورت، وكوري ليواندوسكي وباسكال.

يتوجب عل مدير الحملة الانتخابية أن يتحكم بشكل جيد في الموارد المالية التي تم جمعها وأن يستخدمها على نحو جيد، ولا سيما فيما يخص الإعلانات الموجهة. أضف إلى ذلك حمل الناس على المشاركة في التصويت.

وستيبين بدوره خبير في البيانات والمقاييس، وله باع طويل في التركيز على قصص النجاح وإيصال الرسالة إلى الداخل حتى يساعد ذلك في تحقيق الهدف المنشود.

وهناك حاليا استطلاعات رأي لمعرفة شعبية المرشحين للانتخابات الرئاسية - ويتوجب على ستيبين أن يبدأ في عكس مسار الأرقام المزعجة.

ومن ضمن استطلاعات الرأي الأخيرة، هناك استطلاع، صدر الأربعاء من طرف جامعة كينيبياك، جعل جو بايدن يتصدر المشهد الانتخابي بـ 15 نقطة متقدما بفارق كبير في الولايات المتأرجحة التي لم تحسم أمرها بعد وهي أريزونا، وفلوريدا، ونورث كارولينا وبنسلفانيا وويسكونسن. وأظهرت استطلاعات الرأي أن شعبية ترامب تراجعت إلى 36 في المئة فقط.

ويبدو أن ستيبين يفهم على الأقل رئيسه في العمل، إذ قال قبيل انتخابات التجديد النصفي "الرئيس شخص يأخذ النتائج في الاعتبار. إنه يريد الفوز بأغلبية مقاعد الكونغرس".

لاتنسى مشاركة: ترامب يستبدل مدير حملته الانتخابية، فما السبب؟ على الشبكات الاجتماعية.

المصدر : bbc عربي