تنظيف المقاعد والأرائك .. فن منزلي بأسرار ممتعة

تنظيف المقاعد والأرائك .. فن منزلي بأسرار ممتعة
تنظيف المقاعد والأرائك .. فن منزلي بأسرار ممتعة

أشارت الجمعية الألمانية لجودة الأثاث إلى أن تنظيف المقاعد والأرائك بانتظام يحافظ عليها لكي تدوم لفترة طويلة، ونصحت الجمعية الألمانية بتنظيف قطع الأثاث مرة واحدة في الشهر على الأقل بواسطة المكنسة الكهربائية المضبوطة على أقل درجة شفط مع استعمال الفوهة المخصصة للأثاث، حيث يتم التقاط جزئيات الاتساخات الصغيرة المتراكمة على وسادات الجلوس ومساند الذراع، والتي تحتك بالجسم وتتسبب في تآكل كسوة المقاعد.

علاوة على أنه يمكن غسل الأغطية القماشية، التي يمكن خلعها والمناسبة للغسل في الغسالة الأوتوماتيكية من وقت إلى آخر، وإذا كان الأمر غير ذلك فإنه يمكن مسح المنسوجات بعناية بواسطة قطعة شامواه رطبة، كما يمكن تجنب ظهور الترسيبات الكلسية عند استعمال الماء المقطر في التنظيف مع قليل من الصابون أو الرغوة المحايدة أو منظف معتدل.

ويمكن تنظيف المقاعد ذات الكسوة الجلدية الناعمة من خلال استعمال قطعة جلدية مبللة قليلا بالماء المقطر والصابون المحايد، وبالنسبة للأرائك المصنوعة من الجلد المدبوغ وجلد النوبوك فإنه يمكن استعمال الصابون الطبيعي الخالي من القلويات، كما تظهر أهمية استعمال فرشاة الجلد المدبوغ في تنظيف المواضع الأكثر استخداما في المقاعد والأرائك الجلدية.

وعادة ما يتصلب الجلد مع مرور الوقت، وبعد ذلك يتشقق ويتمزق، ويمكن منع حدوث ذلك من خلال استخدام منتجات العناية الخاصة بالجلد، والتي يُفضل استعمالها مرتين في السنة، ويتوافر كريم أو حليب جلدي لقطع الأثاث المكسوة بالجلد الناعم، أما المقاعد المكسوة بالجلد المدبوغ أو جلد النوبوك فيمكن استعمال اسبراي للعناية خالي من الدهون.

وأشارت الجمعية الألمانية إلى أن الأسطح الجلدية الخشنة أو ذات المظهر الطبيعي تكون حساسة للغاية وتحتاج إلى عناية فائقة، ولذلك يتعين على المرء اختبار منتجات العناية أولا، من خلال تنظيف مواضع غير واضحة في المقاعد

لاتنسى مشاركة: تنظيف المقاعد والأرائك .. فن منزلي بأسرار ممتعة على الشبكات الاجتماعية.

المصدر : هسبريس