عمالقة التكنولوجيا يهبّون ضد كورونا

عمالقة التكنولوجيا يهبّون ضد كورونا
عمالقة التكنولوجيا يهبّون ضد كورونا

في إطار دعم الجهود الطبية الآيلة الى استكشاف عقاقير مضادة لفيروس كورونا، أطلقت مؤسسة «بيل وميلندا غيتس» الشهر الماضي، مبادرة تبرع وصلت قيمتها الى 50 مليون دولار، لينضم أخيراً، مؤسس «فايسبوك» مارك زوكربيرغ وزوجته بريسيلا الى هذه المبادرة، وتتبرع مؤسسته (أطلقت عام 2015)، بمبلغ وصل الى 25 مليون دولار، في مساهمة تعتبر الأكبر الى اليوم. هكذا، وصل صل حجم التبرعات الى 125 مليون دولار في هذه المؤسسة، في سبيل حماية الناس من المرض مستقبلاً، ومكافحة الفيروسات الأخرى على المدى الطويل. وكانت شركتا «فايسبوك» و«أمازون» قد تبرعتا بمبالغ وصلت الى 100 مليون دولار لمساعدة المجتمع التقني والشركات الصغيرة، وساهمت قبلاً شركتا «أمازون» و«مايكروسوفت» في صندوق إغاثة بقيمة مليوني ونصف المليون دولار لإيصال الموارد الى المنظمات التي تتعاون مع المجتمعات المتضررة من تفشي فيروس كورونا، في مدينة «واشنطن» الأميركية. كذلك تبرعت «آبل» بمبلغ وصل الى 10 ملايين دولار ثمن أقنعة واقية تستخدم في جهود الإغاثة في الولايات المتحدة الأميركية. 

لاتنسى مشاركة: عمالقة التكنولوجيا يهبّون ضد كورونا على الشبكات الاجتماعية.

المصدر : الأخبار