مسؤول إفريقي يقترح تجريب لقاح "كورونا" في فرنسا وإيطاليا وأمريكا

مسؤول إفريقي يقترح تجريب لقاح "كورونا" في فرنسا وإيطاليا وأمريكا
مسؤول إفريقي يقترح تجريب لقاح "كورونا" في فرنسا وإيطاليا وأمريكا

قال نائب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، اليوم الخميس، إن اقتراحا مثيرا للجدل قدمه أطباء فرنسيون، لاختبار لقاح لفيروس كورونا في إفريقيا، لن يتم تنفيذه لأنه يمثل أحد أشكال الاستعمار.

وأضاف كويسي كوارتي في مقر الاتحاد الافريقي بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا: "نحن ندين بعبارات لا تحتمل أي لبس، أي محاولة للقدوم إلى إفريقيا وتجربة هذا اللقاح على سكانها، ونرفضها تماما. فقد مضى زمن الاستعمار".

وأشار إلى أن القارة لديها "أقل عدد من ضحايا الفيروس، حيث بلغ العدد الاجمالي لحالات الوفاة التي تم تسجيلها 572 حالة، مقترحا أن يتم اختبار أي لقاح في الأماكن الأكثر تضررا من الفيروس، مثل مدينة نيويورك الأمريكية أو العاصمة الفرنسية باريس أو إيطاليا.

وكان كاميل لوشت، مدير قسم الابحاث في المعهد الوطني الفرنسي للصحة والأبحاث الطبية، وجان بول ميرا من مستشفى كوتشين في باريس، قد اقترحا خلال برنامج تم بثه على التلفزيون الفرنسي، في الأسبوع الماضي، أن تكون إفريقيا هي مكان إجراء اختبارات اللقاح الجديدة، حيث قالوا إن الناس هناك بلا أقنعة أو علاج.

لاتنسى مشاركة: مسؤول إفريقي يقترح تجريب لقاح "كورونا" في فرنسا وإيطاليا وأمريكا على الشبكات الاجتماعية.

المصدر : هسبريس