بمناسبة عيدها الثلاثين.. الرئيس يشير لما تعرضت له الوحدة من ابتزازات، ورئيس مجلس النواب يصفها بأعظم منجز تاريخي، ورئيس الوزراء يقول:بها سنتجاوز انقلاب الحوثي (تقرير)

بمناسبة عيدها الثلاثين.. الرئيس يشير لما تعرضت له الوحدة من ابتزازات، ورئيس مجلس النواب يصفها بأعظم منجز تاريخي، ورئيس الوزراء يقول:بها سنتجاوز انقلاب الحوثي (تقرير)
بمناسبة عيدها الثلاثين.. الرئيس يشير لما تعرضت له الوحدة من ابتزازات، ورئيس مجلس النواب يصفها بأعظم منجز تاريخي، ورئيس الوزراء يقول:بها سنتجاوز انقلاب الحوثي (تقرير)

في أجواء مشحونة سياسيا، يحتفل اليمنيون بالعيد الثلاثين لإعادة تحقيق الوحدة اليمنية في 22 مايو 1990.

  وخلال الفترة الماضية، مرت الوحدة بمنعطفات عدة، ولكن رسوخها عند اليمنيين، جعلها تجتاز المنعطفات بسهولة، ذلك أنها هوية جامعة لكل اليمنيين، وأملا تجلى للعرب ـ  أيضاً ـ  في الطريق الصعب للهدف الكبير، ونورا سطع في قلب الجزيرة العربية، ومازال يستمد من الخليج وخاصة المملكة العربية السعودية ما يكفي من القوة لكسر الانتهازيين الذين يظهرون في مراحل مختلفة من التاريخ لصناعة العراقيل أمام الدولة وابتزاز وحدة اليمنيين.

  يعرف الراسخون في الابتزاز، أنهم عابرون في دروب المصالح الضيقة، وأن الوحدة التي رسخت في ذهن اليمنيين، وعمدت باسمها اتفاقيات دولية لامجال للفكاك منها، ومع ذلك يستغلون وضع الدولة والمرحلة التي تمر بها وهي تواجه مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، لتنشط المكونات الانتهازية في هذه المرحلة تحديداً وتواصل مسيرتها الابتزازية ظناً منها أنها ستلقى دعماً من الخارج، هذا الظن المدفوع من قبل دول تبحث عن مصالحها في اليمن، فوجدت في المكونات ضالتها، في عملية تخادم واضحة بين الحوثيين في صنعاء والانتهازيين في عدن.

ابتزاز المنتفعين

  وعشية عيد الوحدة، ألقى المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، خطاباً لمح فيه لما تعرضت له الوحدة من ابتزاز، وقال هادي:” الوحدة اليمنية تعرضت للاستغلال خلال الـ 30 عاما الماضية من قبل البعض وللابتزاز من البعض وللاعتداء من البعض الآخر"، وأشار أن البعض" حول الوحدة لمكاسب خاصة ملأها بالأنانية والإقصاء والتهميش وسوء استغلال الثروة والسلطة".

 

  وفي خطابه، أشار هادي، لأولئك الذين صنعوا " من الوقوف ضد الوحدة قضية للابتزاز وادعاء البطولات الزائفة" مشيرا، أن هؤلاء مدفوعين" بالذاتية حينا وبالاستجابة للمشاريع الخارجية حينا آخر" وأضاف" فيما رأى آخرون في الوحدة الوطنية خطرا حقيقيا على مشاريعهم الضيقة وافكارهم السلالية ومشاريعهم الصغيرة ليعلنوا عمليا تقسيم البلاد عبر مصادرتهم للدولة والهجوم على المدن واستباحة الدماء”.

منجز تاريخي

  من جانبه وصف رئيس مجلس النواب سلطان البركاني الوحدة اليمنية بأنها " أعظم منجزاً لشعبنا اليمني والمنطقة العربية في القرن العشرين، وتشكل تحولاً تاريخياً في حياة شعبنا بعد معاناه طويلة وجُروح غائرة خلفها التشطير والصراع على السلطة، ودموية الانقلابات، وجموح الأيديولوجيات وحالة الاستقطاب الدولي وصراع المصالح"

  وأضاف البركاني " لقد أتت الثاني والعشرين من مايو 1990م بآفاقها الرحبة الواسعة ومشروعها الوطني والسياسي والإنساني منقذتا لشعباً أبي صاحب حضارة وتأريخ وتعلي راياته خفاقة في كل الأرجاء وتتعاظم منجزاته ويحقق معدلات عالية في التنمية والتطور والحرية والديمقراطية وحقوق الأنسان "

خلاصة نضالات

  في السياق، قال رئيس الوزراء الدكتور  معين عبدالملك، أن  الوحدة والجمهورية والديمقراطية تمثل خلاصة نضالات أجيال من اليمنيين الابطال، وتمثل اليوم الأسس الصلبة التي بها نستطيع تجاوز هاوية الانقلاب والحرب التي فجرها الحوثيون".

  وقال معين:" الذكرى الثلاثون لليوم الوطني العظيم لبلادنا دعوة للانتصار  لمعاني الجمهورية والوحدة وقيم الحرية والمساواة والكرامة"

 

آراء متطابقة

  من جهته، علق البرلماني علي عشال مؤكداً:" ستظل الوحدة اليمنية من أعظم الإنجازات التي تحققت في حياة اليمنيين في تاريخهم الحديث، برغم كل ما رافق هذا المنجز من هنَات وعثرات".

  وأضاف عشال " يقيني أن اليمن الاتحادي الكبير الذي يتسع لكل ابناءه هو أعظم تتويج لمسيرة النضال الوطني، وهو الخيار الأمثل للنهوض والاستقرار والتنمية" حسب تعبيره.

  وقد وافقه، الأكاديمي الدكتور محمد باحاج ، الذي أكد:" نحن جيل الوحدة تربينا في ظلها، ونعمنا بخيرها بعد أن كان أهلنا مشردين عن بلادهم، ورغم ما صاحبها من اختلالات الا اننا نراها أعظم منجز في تاريخنا، واليمن الاتحادي الجديد هو الكمال لهذا المنجز العظيم".

  أما رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن صغير بن عزيز، فقد علق:" 22 مايو العظيم يحبه كل يمني أصيل. الوحدة اليمنية ولو بشكلها الجديد نواة الوحدة العربية المنشودة ومن يسعى في الأضرار بها مشكوك في يمنيته وعروبته، تحيا الجمهورية اليمنية".

لاتنسى مشاركة: بمناسبة عيدها الثلاثين.. الرئيس يشير لما تعرضت له الوحدة من ابتزازات، ورئيس مجلس النواب يصفها بأعظم منجز تاريخي، ورئيس الوزراء يقول:بها سنتجاوز انقلاب الحوثي (تقرير) على الشبكات الاجتماعية.

المصدر : بصمه