الجسد الأسود في مواجهة القهر والعنصرية والاستعمار

الجسد الأسود في مواجهة القهر والعنصرية والاستعمار
الجسد الأسود في مواجهة القهر والعنصرية والاستعمار

«الشعر الأسود في أميركا هو شعر الجموع الناشئة المتغيّرة، المخلوقات الحية، أقارب أقدم الناس على الأرض، لقد بدأ إحساسنا وفهمنا مع بداية الكوكب، ونحن ننهض مدركين هذا، وأغانينا تذهب من هنا إلى هناك، لا يوجد سديم فوق الامبراطوريات الأفريقية، لقد انتهى تعتيم عالمنا، وها نحن نعود مرة أخرى». هكذا يُعرّف أميري بركة (١٩٤٣ـ٢٠١٤) الشعر الأسود الديناميكي والحسي الخارج إلى الضوء في مقابل الشعر «الهندسي» والمحنّط للرجل الأبيض وثقافته الحديدية المعلّبة: حمل الشعراء الأفرو ـ أميركيون إلى الأدب الأميركي «الإحساس» أو الروح التي تنكّرت لها حضارة ناطحات السحاب وحاملات الطائرات ومطاعم المكدونالدز، والمحتوى الذي يلتهم الشكل لا العكس، إضافة إلى الأغاني والسحر والطوطم و«محاكاة عناصر الكون الأساسية شعراً».  

لاتنسى مشاركة: الجسد الأسود في مواجهة القهر والعنصرية والاستعمار على الشبكات الاجتماعية.

المصدر : الأخبار