إسناد الدولة” يقيم ندوة حول تحديات بناء الجيش والأمن في تعز

إسناد الدولة” يقيم ندوة حول تحديات بناء الجيش والأمن في تعز
إسناد الدولة” يقيم ندوة حول تحديات بناء الجيش والأمن في تعز

عقد تكتل إسناد الدولة صباح اليوم في مدينة التربة ندوة سياسية بعنوان ”تحديات بناء الجيش والأمن في تعز”.

وفي الندوة قال العميد جمال الرباصي إن الهيمنة الحزبية والمناطقية تأتي في مقدمة تحديات بناء الجيش الوطني والأمن في تعز، مع عدم احترام ما اتفق عليه في مخرجات الحوار الوطني الشامل بشأن اعادة بناء الجيش والأمن والمخابرات. 

وأضاف العميد الرباصي إنه ظهرت رغبة جامحة في السيطرة على الجيش والأمن من قبل من كلفوا بإعادة البناء وبدون أي رقابة، وظهرت اجندة غير وطنية في ابقاء الجيش والأمن تحت السيطرة، وقفزت قيادات غير كفؤة إلى الصف القيادي الأول وأفشلت الحلم في بناء اللبنة الأولى للجيش والأمن الوطني كما يجب. 

كما استعرض العميد الرباصي جملة التحديات التي قال إنها تحتاج إلى وقفة وطنية حقيقية لمراجعة الأخطاء والتجاوزات من القوى الفاعلة في المجتمع صاحبة المصلحة الحقيقية في انتصار الشرعية الدستورية، والمطالبة بتفعيل دور المفتش العام للجيش وأجهزة الرقابة والتفتيش العسكرية والأمنية، والتوجيه بتفعيل دور هيئة الرقابة على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، وتشكيل لجنة منها لفحص أسس اعادة بناء الجيش. 

من جانبه قال الناشط السياسي مفيد الهويش إن هناك عدد كبير يقدر بالآلاف من الموظفين في السلك المدني وخاصة في قطاع التربية والتعليم تم ترقيمهم ما تسبب بازدواج وظيفي، ومن هولاء الموظفين المدنيين المئات ممن تم منحهم رتب عسكرية وصلت إلى رتبة ”عقيد” و“عميد” مع منحهم مناصب في قيادة المحور والألوية العسكرية.

وأضاف الهويش أن بعض الألوية حديثة النشأة والتي تم تجميع قوامها عن طريق سحب أفراد من الألوية الأخرى، لم يكن الهدف منها الضرورة العسكرية التي تستدعي ذلك، ولا لاستكمال عملية التحرير، بقدر ما أن انشاءها قد جاء وفقا لقرارات حزبية تهدف لاستغلال هذه الألوية في الصراعات الداخلية من خلال سيطرتها على مسارح عمليات ألوية قائمة كما هو حاصل في منطقة التربة.

وأكد الهويش أن بناء جيش وطني حقيقي وقوات أمن حقيقة قادرة على القيام بمهامها يقتضي أن يتم بناؤها على أسس احترافية تتمتع بالمهنية ومشهود لها بالعقيدة الوطنية، وتقودها قيادات عسكرية وأمنية مشهود لها بالقدرة والكفاءة والنزاهة، يتم اختيارهم على أسس وطنية وممن تنطبق عليهم معايير وشروط الخدمة في المؤسستين الأمنية والعسكرية ، كما يقتضي تجهيز الجيش وقوات الأمن بالسلاح والعتاد والآليات والمعدات الضرورية واللازمة لتمكينها من أداء واجباتها وتنفيذ مهامها بمهنية واحتراف عاليين، كما يقتضي تدريبها وتأهيلها تدريبا نوعيا وتأهيلها التأهيل المناسب الذي يمكنها من القيام بالدور المنوط بها.

وقد أثريت الندوة بمداخلات الحاضرين الذين قدموا توصياتهم لتجاوز الأخطاء والاختلالات والشروع في اعادة بناء المؤسستين العسكرية والأمنية على أسس سليمة.

لاتنسى مشاركة: إسناد الدولة” يقيم ندوة حول تحديات بناء الجيش والأمن في تعز على الشبكات الاجتماعية.

المزيد من الصور حول إسناد الدولة” يقيم ندوة حول تحديات بناء الجيش والأمن في تعز:

إسناد الدولة” يقيم ندوة حول تحديات بناء الجيش والأمن في تعز
إسناد الدولة” يقيم ندوة حول تحديات بناء الجيش والأمن في تعز
إسناد الدولة” يقيم ندوة حول تحديات بناء الجيش والأمن في تعز
إسناد الدولة” يقيم ندوة حول تحديات بناء الجيش والأمن في تعز
إسناد الدولة” يقيم ندوة حول تحديات بناء الجيش والأمن في تعز