اكثر من 90 حالة انتهاك في تعز خلال يناير الماضي

اكثر من 90 حالة انتهاك في تعز خلال يناير الماضي
اكثر من 90 حالة انتهاك في تعز خلال يناير الماضي

أعلن مركز حقوقي امس الأثنين توثيق أكثر من 90 حالة انتهاك طالت مدنيين في محافظة تعز وسط اليمن خلال شهر يناير من العام 2020م.

وقال مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان (hrit) -في تقريره "تعز.. قتل بين الفوضى والحصار"- أن هذه الانتهاكات ارتكبتها عدد من الأطراف في مختلف مديريات المحافظة.

كما اورد التقرير اعداد للإنتهاكات، حيث قال إن 24 مدنيا بينهم ثلاثة أطفال وامرأة قتلوا، وتسببت جماعة الحوثي بمقتل 11 منهم، 7 مدنيين منهم خلال قصف حوثي على الأحياء السكنية بمختلف القذائف والصواريخ المتوسطة والثقيلة من بينها حي المطار القديم غرب تعز، والأحياء السكنية المجاورة للسجن المركزي وحي وادي الضباب.

وبحسب التقرير نفسه ، فإن مسلحين خارج إطار الدولة تسببوا بمقتل 10 مدنيين، بينهم طفل، فيما تسبب مسلحون مجهولون بمقتل 3 مدنيين آخرين.

وأكد المركز أن عدد المصابين بلغ 26 مدينًا بينهم 7 أطفال وامرأتين، لافتًا إلى أن جماعة الحوثي تسببت بإصابة 22 مدنيا جراء المقذوفات التي تلقيها المليشيات على الأحياء السكنية.

وأوضح التقرير أن حالات الاغتيال ازدادت في مدينة تعز التي تحاصرها جماعة الحوثي منذ خمسة أعوام، إذ وثق الفريق الميداني للمركز ثلاث محاولات اغتيال وحالتي اغتيال لقائد أركان اللواء 170 وأحد منتسبي الأمن.

وتعد محافظة تعز من ابرز المحافظات اليمنية التي سُجلت فيها الآف الانتهاكات لحقوق الانسان ، منذ ان فرضت مليشيا الحوثيين حربا وحصارا ممنهجا على المدينة منذ العام 2015.

لاتنسى مشاركة: اكثر من 90 حالة انتهاك في تعز خلال يناير الماضي على الشبكات الاجتماعية.