فيروس كورونا: ما قصة الخريطة "الزائفة" التي أثارت الرعب من انتشار الفيروس حول العالم؟

فيروس كورونا: ما قصة الخريطة "الزائفة" التي أثارت الرعب من انتشار الفيروس حول العالم؟
فيروس كورونا: ما قصة الخريطة "الزائفة" التي أثارت الرعب من انتشار الفيروس حول العالم؟

في الوقت الذي يسابق فيه العلماء الزمن لمكافحة فيروس كورونا واحتوائه، تواصل جهات أخرى نشر معلومات مضللة عن الفيروس القاتل عبر الإنترنت.

ونعرض هنا خريطة أعيد نشرها رغم أن عمرها عشر سنوات، وهي توضح مسارات الخطوط الجوية حول العالم، وقد استخدمتها مواقع إخبارية حول العالم بشكل غير صحيح للتدليل على مسارات تفشي فيروس كورونا.

وبرزت عناوين إخبارية مثل: "خريطة جديدة تكشف عدم نجاة أي دولة من براثن كورونا"، و"خريطة مرعبة تكشف كيف انتقل فيروس كورونا عبر آلاف المسافرين جوا من مدينة ووهان الصينية الموبوءة إلى 400 مدينة حول العالم".

كيف بدأ الأمر؟

في وقت سابق من الشهر الجاري، نشر باحثون بجامعة ساوثهامبتون البريطانية، بحثا عن الأماكن التي سافر إليها أشخاص من مدينة ووهان الصينية، حيث ظهر الفيروس، قبل أسبوعين من فرْض الحجر الصحي على المدينة.

ورجع الباحثون إلى بيانات الرحلات الجوية والهواتف المحمولة لسكان ووهان في سنوات سابقة. وقدّرت الدراسة أن نحو 60 ألف شخص ربما قد سافروا إلى نحو 400 مدينة حول العالم قبل أن تفرض السلطات في ووهان حظرا على السفر.

ونشر الباحثون سلسلة من التغريدات عن العمل الذي يقومون به على موقع تويتر، ومن بين ما نشره الباحثون خريطة توضح مسارات الخطوط الجوية عالميا، دون توضيح أن هذه الخريطة لم تكن جزءا من الدراسة.

وقد امتلأت الخريطة بالخطوط الحمراء والتي توضح مسارات الخطوط الجوية حول العالم.

وتفاعل بعض الناس مع التغريدة، وسأل البعض عما إذا كانت الخريطة المنشورة تمثل نتائج الدراسة؟ وأجاب فريق الباحثين بالنفي، موضحا أنها حلقة في سلسلة من المنشورات ويُقصَد بها إظهار مدى اتساع شبكة الطيران العالمية، ومن ثمّ حذف الفريق التغريدة.

ومع ذلك، و"بطريقة ما، نشأت عن هذه التغريدة قصة غير صحيحة وانتشرت سريعا عبر الإنترنت"

ماذا حدث بعد ذلك؟

يبدو أن الخريطة قد تلقفتها بعض المواقع، وكانت المبادرة من عدد من المواقع الإخبارية الأسترالية. كما ظهرت الخريطة في النسخ الإلكترونية لعدد من الصحف البريطانية مثل الصن، والديلي ميل، ومترو.

واستخدمت قناة "7News" التلفزيونية الأسترالية الخريطة في فقرة نقاشية، ونشرت مقطع فيديو لهذه الفقرة، والذي حظي بدوره بأكثر من سبعة ملايين مشاهَدة.

ويقول التقرير الذي أذاعته القناة الأسترالية إن الخريطة تتحدث عن تفشي الفيروس حول العالم.

ويقول المذيع إن الخطوط الحمراء تشير إلى خمسة ملايين من السكان الفارّين من مدينة ووهان الموبوءة.

أما حقيقة الأمر، فهي أن الخطوط الحمراء إنما تمثل مسارات الرحلات الجوية حول العالم.

وأما رقم خمسة ملايين فقد أتى من مصدر منفصل تماما؛ وكان عمدة مدينة ووهان قد أعطى هذا الرقم لدى حديثه عن إجمالي المسافرين من المدينة لقضاء عطلة العام القمري الجديد، ومعظمهم لم يغادر الصين.

ما الوضع الآن؟

حذفت قناة "7News" الأسترالية الخريطة من التقرير المشار إليه.

غير أن الخريطة ذاتها لا تزال موجودة على العديد من المواقع الإخبارية التي تتحدث عن فيروس كورونا، بلغات عديدة بينها العربية، والروسية، والبولندية، والفيتنامية.

ولترسيخ الخرافة، قال ضيف على برنامج "غلين بِك" الحواري الواسع الانتشار في الولايات المتحدة، إن باحثين بريطانيين رصدوا الهواتف المحمولة لـ 60 ألف شخص غادر الصين، ثم قدموا خريطة بالمسارات التي سلكها هؤلاء الصينيون الفارّون.

وأكد الضيف أن "الخريطة مرعبة".

لاتنسى مشاركة: فيروس كورونا: ما قصة الخريطة "الزائفة" التي أثارت الرعب من انتشار الفيروس حول العالم؟ على الشبكات الاجتماعية.

المصدر : bbcعربي