الى فخامة الرئيس أردوغان

الى فخامة الرئيس أردوغان
الى فخامة الرئيس أردوغان

فخامة الرئيس أردوغان

تحية طيبة وبعد
...
في فبراير/ شباط 2011، التقت فخامتكم 12 من أقارب بعض الأشخاص الذين اختفوا.  ووعدت بأن حكومتكم ستبدأ العمل على قضية الاختفاء القسري، وهو أحد أخطر انتهاكات حقوق الإنسان في تركيا.
وبعد مرور سبع سنوات، ما زالت العائلات تطالب بكشف الحقيقة وتحقيق العدالة لأحبائهم الذين أخذوا بشكل قاس منهم في الثمانينيات والتسعينيات. أما الآن، فقد تم حظر التجمعات الساهرة السلمية الأسبوعية، وتعرض العشرات من التجمعين لسوء المعاملة والاعتقال. وما زالت تركيا لم توقع على الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري.
وأدعو فخامتكم للوفاء بوعدكم الذي قطعتموه على أنفسكم منذ سبع سنوات، بدءاً من رفع الحظر عن التجمعات الساهرة السلمية الأسبوعية للأمهات، والتوقيع والتصديق على الاتفاقية الدولية. وتقديم مرتكبي جرائم الاختفاء القسري إلى العدالة هو أفضل طريقة لضمان عدم ارتكاب هذه الجريمة مرة أخرى ضد أي شخص في تركيا.
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير
اكرم القداحي عضو منظمة العفو الدولية

لاتنسى مشاركة: الى فخامة الرئيس أردوغان على الشبكات الاجتماعية.