وفي الشدائد تضهر معادن الرجال

وفي الشدائد تضهر معادن الرجال
وفي الشدائد تضهر معادن الرجال

كتب / اكرم القداحي

هكذا دائما وابدا كلما اشتد ضنك العيش على هذه البشرية هيا الله من اصلابها رجالا يذودون كالاسود الضواري وفي احلك الضروف دفاعا عن هذه الامة في شتى مجالات الحياة دفاعا عن حدود اراضيها وحمايتها من الغزاة ودفاعا عن الدين والعرض والارض ودفاعا عن شرف هذه الامة والحفاظ على عزها ومجدها وشموخها ...

رجالا تضهر في الاوقات الصعبة ليرسمو البسمة على شفاه متعطشة لقطرة ماء بارده في تلك الجبهة او الجبهة الاخرى وعلى شفاه حرمت حنان وعطف الاب او الام بعد ان مزقت اجسادها الرصاص والات الحرب والدمار في وطن قيادته  عميل وصعلوك وتاجر وفاجر في اضخم فنادق العالم يتقلبون  بين اسرتها وغرفها المكيفة  وطن مزقت جسده حفنة من الريالات التي حولت امامه فاجر وفاجره امام يمشي الناس خلفه ويأتم به  وجعلت مناضله عميل وعميله قائد بعد التحرير ... وطن قيادته تركوه غابة في ليلة ضلما لايعرف من القائد لتلك الغابة  اهو الحمار ام الدب ام الكلب ام القرد ...  ولكن بقضاء الله وقدره وسنته في خلقه ان هناك ثمة رجال متمسكين بالحق لايضرهم من خالفهم ...
ومنهم ما اتطرق لذكره في مقالي هذا كنموذج لقائد ميداني تحمل هم وطن منذ نعومة اضافره الا وهو القائد الميداني المقاوم البطل النقيب زكي عمر الزعلي الا ليت القيادة الكبار تحذو حذوك قائدنا او ليتهم يتركو لك ادارة الدولة وانا اراهن رهانا انك افضل من عشرة رؤساء يتبادلون شرب كاسات الخمر في فنادق الرياض وموسكو وقاهرة المعز وافضل من اكثر من خمسين وزيرا وهامانا لفرعون وعبدربه وعيدروس ومسيلمة الكذاب ...
قد يقول البعض اننا بالغت ولكن ابدأ الان اضع بعض النقاط على الحروف واتحدى اي شخص يعطيني وزير او مسؤول نضر الى هذه الشريحه ...

- يقف دائما الى جوار شباب المقاومة في كل مدن وقرى الجنوب ويدعمهم ويشاركهم افراحهم واتراحهم ويدعم فعالياتهم الثورية والشبابية والرياضية وحتى حفلات اعراسهم ...

- يواسي المناضلين الذين كانو في مقدمة الصفوف والاعلاميين والنشطاء السياسيين الذين تجاهلهم الجميع وعادو بعد تحرير المحافظات الجنوبية الى منازلهم بشرف ووضع لهم ميزانية خاصة لمواساة اسرهم ...

- يتفقد اسر الشهداء الاشد فقرا واطفالهم ويرسل لهم كل احتياجاتهم من تغذيه وكسوة ومصاريف بطرق سريه وعلنيه بدون تصوير ولا كيمرات ولا ضجيج اعلامي ولا تصاريح ...

- يتفقد كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والمعاقين ويواسيهم ...

- يتواصل مع مدراء ومديرات المدارس ليسأل عن الطلاب المحتاجين وعبرهم يصل الى الاسر الفقيره ودعم الطلاب لمواصلة تعليمهم ...  

- قدم العديد من المنح العلاجية المحلية والخارجية للمرضى وجرحى الحرب من ابطال المقاومة او المدنيين ...

- اعتذر عن سرد البقية لكوني قد تجاوزت حدي في ذكر مالم يريد قائدنا النقيب زكي ان يضهر والذي كنت قد حصلت على هذه المعلومات من الاشخاص الذي يمد لها يد العون هذا القائد وما ذكرت الاقطرة من غيث وما حبيت ان اتدخل في هذا الموضوع الا للمقارنه بين قيادة في المنفى وجنود مجهولة تقدم الغالي والنفيس لاسعاد هذه الشريحة التي كانت سبب انتصار شعبنا الجنوبي ومقاومته واقول لهذه الشريحة من مجتمعنا لا تيأسو ان الله معكم وان لدينا في الجنوب الف الف زكي وفي الشدائد تضهر معادن الرجال ... وتحياتي
كتب / اكرم القداحي

لاتنسى مشاركة: وفي الشدائد تضهر معادن الرجال على الشبكات الاجتماعية.