كل ما تريد معرفته عن الـ«WIFI 6»

كل ما تريد معرفته عن الـ«WIFI 6»
كل ما تريد معرفته عن الـ«WIFI 6»
متابعات في السنوات الأخيرة تطوّرت أجهزة توزيع الإنترنت اللاسلكية بشكل مذهل.


يُطلق على جهاز الـ«WIFI Router»، وهو موزّع الإنترنت الموجود في كل الأماكن حيث الاتصال بالإنترنت متاح، اسم «WIFI 5».

وبعد مساهمة «WIFI 5» بإجراء نقلة نوعية في التكنولوجيا في العقدين الماضيين، يأتي الآن بديله، الـ«WIFI 6»، التي تزيل كل العوائق التي تقف في وجه تقديم جهاز موزع الإنترنت أداءً أفضل وسرعة أعلى، سامحة بذلك بتواصل كل الأشياء من حولنا عبر الإنترنت، فيما يُعرف بـ«إنترنت الأشياء».

فكيف تتميّز «WIFI 6» عن «WIFI 5»؟ «WIFI 6» VS «WIFI 5»
في الجيل السابق - أي الـ«WIFI 5» - كانت سرعة نقل البيانات عبر أجهزة الـ«WIFI Router»، وفي الظروف المثالية تصل إلى 3.5 غيغا بت في الثانية، فيما سرعة الجيل الجديد وأيضاً في الظروف المثالية، تصل إلى 9.6 غيغا بت في الثانية، ما يعد نقلة كبيرة في سرعة إرسال البيانات. إلا أنه، عملياً، وعلى الرغم من السرعة الكبيرة التي باتت متاحة، ليس هذا هو جوهر هذه التكنولوجيا الجديدة.

المشكلة الأساسية في الجيل السابق، تمثلت برداءة الخدمة حينما يتصل أكثر من جهاز بالـ«WIFI Router». فلنفترض أنّ هناك 10 أشخاصاً يحملون هواتف ذكية موصولة على «WIFI Router» واحدة، وجميعهم يستخدمون الإنترنت في الوقت نفسه، كانت الـ«WIFI Router» بهذه الحالة، تقوم بإرسال البيانات إلى كل مستخدم من هؤلاء ولكن كل على حدة، وهي بهذا الأسلوب، في الواقع، تقطع الإرسال عن تسعة أشخاص، لأجزاء من الثانية، صحيح أن المستخدم لا يشعر أن الإنترنت قد انقطع عنه، إلا أنه سيشعر برداءة الخدمة بالتأكيد، وببطء عملية تصفح الإنترنت أو التحميل عبرها. أضف إلى ذلك، أن ألعاب الفيديو الحالية والتي باتت تلعب عبر الإنترنت، مثل PUBG وFortnite والكثير غيرها، بحاجة إلى معدل استجابة سريع«Latency»، وهذا ما يمنح الأفضلية داخل اللعبة للاعب على آخر، إذا ما أزلنا خبرته باللعب.

مشكلة أخرى بات يعاني منها المستخدمون، وهي كثرة الأجهزة المتصلة بالإنترنت من حولهم، ما يعرف بـ«إنترنت الأشياء»، حتى بات كل مستخدم لديه ما بين 3 إلى 5 أجهزة متصلة بالـ«WIFI Router».

تؤمن الـ«WIFI 6» حلولاً لكل ما سبق، بداية هي تسمح بأكبر عدد ممكن من المستخدمين للاتصال بها، من دون أي تباطؤ في الخدمة، كما أنه وخلافاً للتقنية القديمة، تؤمن الـ«WIFI 6» خدمة اتصال متزامنة في الوقت نفسه لجميع المستخدمين من دون الحاجة إلى إيقاف الخدمة عن أحد من المشتركين مثل المثل السابق.

بما أن جميع المستخدمين المتصلين بالـ«WIFI Router 6» ينالون حصصهم من الإنترنت بشكل متساو وسريع، لذا فإن مشكلة معدل الاستجابة «Latency»، والذي يعاني منها تحديداً مستخدمو ألعاب الفيديو، ستنتهي.

أخيراً، تقدم أجهزة الـ«WIFI Router 6»، مساحة تغطية أكبر من سابقاتها، ما يمنح جميع الأجهزة الموجودة في نطاقٍ ما، قوة إرسال ممتازة.
  كيف تُستخدم الـ«WIFI 6» في الواقع، كل أجهزتنا الحالية، لا يمكن أن نوصلها على «WIFI Router 6»، صحيح أنه بات بإمكاننا شراء الجهاز، ولكن نحن بحاجة إلى هواتف جديدة مصنوعة بشكل يعتمد تلك الخدمة، أما بالنسبة إلى الحواسيب المحمولة أو سطح المكتب، باتت تتوفر رقاقات على شكل «USB» تسمح لتلك الأجهزة بالتواصل مع أجهزة الـ«WIFI Router 6».

لاتنسى مشاركة: كل ما تريد معرفته عن الـ«WIFI 6» على الشبكات الاجتماعية.

المصدر : الأخبار