«الليغا» تستعيد نشاطها... العودة في حزيران

«الليغا» تستعيد نشاطها... العودة في حزيران
«الليغا» تستعيد نشاطها... العودة في حزيران

وقال أغيري في مقابلة مع موقع «ماركا كلارو» المكسيكي إنه تبلّغ رسمياً بخطة استئناف الدوري المعلّق منذ منتصف آذار/مارس بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.
وأعلنت رابطة الليغا الاثنين أنها تنوي العودة إلى المنافسات في حزيران/ يونيو من دون تحديد موعد معيّن، بعدما أعطت السلطات المحلّية الضوء الأخضر لاستئناف التمارين الفردية للبطولات الاحترافية هذا الأسبوع بشكل تدريجي، فيما بدأت الأندية بإجراء فحوصات كورونا للاعبيها. وقال أغيري: «لدينا موعد لانطلاق الدوري. سنبدأ الليغا في 20 حزيران/ يونيو، وبعد خمسة أسابيع ستنتهي رسمياً في 26 تموز/ يوليو». وتابع أن المراحل الـ11 المتبقية ستُلعب على طريقة مرحلتين كل أسبوع كاشفاً أن المواجهات ستُقام أيام السبت والأحد، والأربعاء والخميس.
وأردف أغيري الذي يحتلّ فريقه المركز ما قبل الأخير في الترتيب قبل تعليق المنافسات: «لقد أبلغتني الليغا للتو، وأنا سعيد جداً بذلك لأننا حدّدنا برنامج الحصص التدريبية».

وفق البروتوكول سيسمح بإقامة التمارين بمجموعات صغيرة قبل أن يرفع العدد تدريجياً


وكانت الحكومة الإسبانية أقرّت خطة رفع قيود الإقفال التام الاثنين وجاءت على أربع مراحل، على أن يشمل ذلك بالنسبة إلى الرياضيين المحترفين «فتح المجال أمام التدريبات الفردية والحدّ الأدنى من التمارين للرابطات المحترفة»، ووجود ستة لاعبين كحد أقصى على أرض الملعب. وفق البروتوكول الذي وضعته الليغا، ستسمح بإقامة التمارين بمجموعات صغيرة قبل أن يُرفع العدد تدريجياً.
وتأمل الرابطة في استئناف الموسم في منتصف حزيران/ يونيو خلف أبواب موصدة. وبحسب الإجراءات الحكومية، سيتم بدءاً من المرحلة الرابعة التي تدخل حيز التنفيذ في أوائل حزيران/ يونيو، السماح بإقامة أحداث في الهواء الطلق (مثل مباريات كرة القدم) شرط ألّا يتجاوز عدد الموجودين 400 شخص.
وأكد رئيس الرابطة خافيير تيباس الاثنين أن «صحة الناس أهمية قصوى، لذا وضعنا بروتوكولاً شاملاً لحماية صحة المعنيين في إطار استعداداتنا لاستئناف الليغا».
وتابع «إنها ظروف استثنائية ولكن نأمل أن نلعب مجدّداً في حزيران/ يونيو وإنهاء موسم 2019-2020 هذا الصيف. إن إلغاء الدوري ليس خياراً»، معتبراً أن ذلك سيكبد الأندية خسائر بما يقارب المليار يورو.
ومن بين البطولات الخمس الكبرى في أوروبا، أعلنت ألمانيا رسمياً استئناف البوندسليغا في 16 أيار/مايو، فيما وضعت فرنسا حداً لموسمها متوّجة باريس سان جرمان بطلاً، فيما لا يزال كلّ من إيطاليا وإنكلترا يكافح لإجاد سبل العودة.

لاتنسى مشاركة: «الليغا» تستعيد نشاطها... العودة في حزيران على الشبكات الاجتماعية.

المصدر : الأخبار