كورونا يقضي على الساحر روي هورن

كورونا يقضي على الساحر روي هورن
كورونا يقضي على الساحر روي هورن

توفي الساحر الألماني الشهير روي هورن، عن عمر ناهز 75 عاماً، بسبب إصابته بفيروس كورونا، وفق ما نقلت وكالة «أسوشييتد برس» الأميركية.

هورن، هو جزء من الثنائي الشهير «سيغفريد وروي»، أدهشت حيله السحرية غير العادية الملايين.
توفي هورن أوّل من أمس الجمعة في مستشفى في لاس فيغاس، وفقاً لبيان نشره مدير أعماله ديف كيرفين.
وقال شريكه سيغفريد فيشباخر في البيان: «لقد فقد العالم اليوم أحد عظماء السحر، لكنني فقدت صديقي المفضل.. منذ اللحظة التي التقينا فيها، كنت أعرف أنني وروي، سنغير العالم معاً. لا يمكن أن يكون هناك سيغفريد بدون روي، ولا روي بدون سيغفريد».
وتابع: «كان روي مقاتلاً طوال حياته بما في ذلك خلال هذه الأيام الأخيرة... أبعث بتقديري لفريق الأطباء والممرضات والموظفين في مستشفى «ماونتن فيو» الذين عملوا طويلاً ضد هذا الفيروس الخبيث الذي أودى بحياة روي في نهاية المطاف».
وكان هورن قد أصيب في تشرين الأوّل (أكتوبر) 2003 عندما هاجمه نمر يدعى «مونتيكور» على خشبة المسرح في كازينو فندق «ميراج» في لاس فيغاس. وكان يعاني من إصابات شديدة في الرقبة، ونزف كثيراً، ثم أصيب بسكتة دماغية، وخضع لعملية إعادة تأهيل مطولة.
علماً بأنّه أًصبح مع فيشباخر مؤسسة في لاس فيغاس، حيث جذب سحرهما وفنونهما باستمرار حشوداً من العاشقين. كانا يقومان بستة عروض في الأسبوع، و44 أسبوعاً في السنة. عاد الإثنان إلى المسرح في شباط (فبراير) 2009 في ما وصف بأنّه أداؤهما الوحيد، لجمع التبرّعات لمركز «كليفلاند كلينيك لو روفو» لصحة الدماغ في لاس فيغاس.

لاتنسى مشاركة: كورونا يقضي على الساحر روي هورن على الشبكات الاجتماعية.

المصدر : الأخبار