هذه حلول مقترحة لمشكلة حرقة المعدة عند المرأة الحامل

هذه حلول مقترحة لمشكلة حرقة المعدة عند المرأة الحامل
هذه حلول مقترحة لمشكلة حرقة المعدة عند المرأة الحامل

تعد حرقة المعدة من المتاعب الصحية الشائعة أثناء الحمل. فما أسباب الحرقة؟ وكيف يمكن مواجهتها؟

للإجابة عن هذه الأسئلة أوضح الدكتور كريستيان ألبرينج أن حرقة المعدة تحدث في بداية الحمل؛ حيث يؤدي ارتفاع مستوى هرمون الاستروجين في الدم إلى جعل الأنسجة الضامة أكثر مرونة، وبالتالي لا تتمكن العضلات من غلق المنطقة الواقعة بين المريء والمعدة بإحكام شديد.

وأضاف رئيس الرابطة الألمانية لأطباء النساء والتوليد أنه في الفترة الأخيرة من الحمل يتمدد الرحم ويدفع المعدة لأعلى، وهو ما يؤدي إلى عدم إحكام مدخل المعدة ودفع حمض المعدة إلى المريء، وخاصة عند تناول الكثير من الطعام.

وأضاف ألبرينج أن أبرز أعراض حرقة المعدة هو الشعور بألم حارق خلف عظمة القص، خاصة بعد تناول وجبة دسمة أو أطعمة حريفة، مشيرا إلى أن هذا النوع من حرقة المعدة يعد أمرا طبيعيا خلال فترة الحمل، وعادة ما يعود الأمر إلى طبيعته بعد الولادة.

ولمواجهة حرقة المعدة يتعين على الحامل في البداية التخلي عن الأطعمة الدسمة والحمضية مع تناول الطعام بكميات أقل. ومن ضمن النصائح المفيدة أيضا التنزه سيرا على الأقدام بعد تناول الطعام والنوم مع رفع الرأس. ومن الأفضل الاستلقاء على الجانب الأيسر، حتى لا يحدث ارتجاع لعصارة المعدة بسهولة بسبب انحناء المعدة.

وإذا لم تنجح هذه التدابير في التخلص من حرقة المعدة، فإنه يتم اللجوء إلى الأدوية المثبطة للحمض من مجموعة مثبطات مضخة البروتون (PPI).

لاتنسى مشاركة: هذه حلول مقترحة لمشكلة حرقة المعدة عند المرأة الحامل على الشبكات الاجتماعية.

المصدر : هسبريس