صفقة شراء ابن سلمان لنيوكاسل تتلقى ضربة جديدة

صفقة شراء ابن سلمان لنيوكاسل تتلقى ضربة جديدة
صفقة شراء ابن سلمان لنيوكاسل تتلقى ضربة جديدة

أفادت صحيفة The Guardian أن صفقة شراء صندوق الاستثمارات العامة السعودي، المدعوم من محمد بن سلمان، لنادي نسوكاسل تلقت ضربة جديدة، وقد تكون قاضية.


إلّا أنّ مسدّد الضربة ليس من منظمات حقوقية، كما جرت العادة، بل منظمة التجارة العالمية التي أكّدت أن السعودية هي المؤسسة والداعمة لقناة BeoutQ، المقرصنة لحقوق بث النشاطات الرياضية.

من المتوقع أن يساهم هذا الاكتشاف في صدّ محاولة الطرف السعودي بالاستحواذ على 80% من أسهم النادي الإنكليزي مقابل 342.18 مليون يورو، حتى لو جرى إتمام الاتفاق بين الصندوق ومالك تلك الأسهم مايل آشلي.

كانت السعودية قد نفت علاقتها بقناة BeoutQ، وادّعت أنها نشأت في كوبا وكولومبيا، لكن المفوضية الأوروبية انتقدت عدم قدرة المملكة على إيقاف بثّ القناة على الأراضي السعودية.

إلى ذلك، من المتوقّع أن يُقدم القيمون على البطولات القارية والعالمية التي تبثّها القناة، بطريقة غير شرعية - أبرزها الدوري الإنكليزي والدوري الإسباني، ودوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي - على اتخاذ إجراءات قانونية تجبر السعودية على إغلاق القناة.

تجدر الإشارة إلى أن صحيفة The Sun روّجت في الآونة الأخيرة أن استحواذ صندوق الاستثمارات العامة السعودي المدعوم من الأمير محمد بن سلمان على نادي نيوكاسل حُسم.

إلا أنه تبيّن أن الصحيفة البريطانية كانت تروّج لإشاعات غير مدعّمة بوقائع. إذ أن قرار سماح القيّمين على الدوري الإنكليزي للصندوق السعودي بشراء النادي الإنكليزي العريق كان يعتمد على نتائج التحقيقات في علاقة الحكومة السعودية بقناة BeoutQ.

لاتنسى مشاركة: صفقة شراء ابن سلمان لنيوكاسل تتلقى ضربة جديدة على الشبكات الاجتماعية.

المصدر : الأخبار