قضية بول ويلان: محكمة روسية تقضي بسجن الجندي الأمريكي السابق 16 عاما بتهمة التجسس

قضية بول ويلان: محكمة روسية تقضي بسجن الجندي الأمريكي السابق 16 عاما بتهمة التجسس
قضية بول ويلان: محكمة روسية تقضي بسجن الجندي الأمريكي السابق 16 عاما بتهمة التجسس

قضت محكمة روسية بسجن الجندي السابق في البحرية الأمريكية، بول ويلان، 16 عاما مع الأعمال الشاقة بتهمة التجسس.

وقد ألقي القبض على ويلان قبل 18 شهرا في فندق بموسكو، وبحوزته وحدة تخزين إلكترونية، يقول مسؤولون أمنيون إنها تحتوي على أسرار دولة.

وأدانت محكمة موسكو ويلان بتلقي معلومات سرية.

ووصف ويلان، الذي يحمل أيضا الجنسيات البريطانية والكندية والأيرلندية، المحاكمة المغلقة بأنها "صورية".

وأعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن غضب بلاده إثر إدانة ويلان. وقال إن الطريقة التي تعاملت بها موسكو مع الجندي السابق "مروعة".

وندد السفير الأمريكي في موسكو، جون سوليفان، بالمحاكمة، واصفا إياها بأنها غير عادلة وتفتقر إلى الشفافية. وقال إن الإدانة ستؤثر سلبا على العلاقات الروسية الأمريكية.

وقال متحدث باسم السفارة الأمريكية: "المحاكمة السرية التي لم تقدم فيها أي أدلة تعد خرقا صارخا لحقوق الإنسان والمعايير الدولية".

من هو بول ويلان؟

يبلغ ويلان من العمر 50 عاما. ويحمل الجنسيات الأمريكية والبريطانية والكندية والأيرلندية. وولد ويلان في كندا لأبوين بريطانيين، وانتقل إلى الولايات المتحدة وهو طفل.

وتشير السجلات العسكرية إلى أنه التحق بالبحرية الأمريكية كجندي احتياط في 1994 بعد ستة أعوام من عمله شرطيا في ميتشيغان.

وسافر إلى العراق مرتين: الأولى في 2004 والثانية في 2006. وسافر أول مرة إلى روسيا عندما كان في الخدمة بالبحرية الأمريكية. وزار البلاد بعدها عدة مرات.

واعتقل بول ويلان في فندق وسط موسكو في ديسمبر/ كانون الأول 2018.

لاتنسى مشاركة: قضية بول ويلان: محكمة روسية تقضي بسجن الجندي الأمريكي السابق 16 عاما بتهمة التجسس على الشبكات الاجتماعية.

المصدر : bbc عربي