الإعلام الكويتي في عين العاصفة المالية

الإعلام الكويتي في عين العاصفة المالية
الإعلام الكويتي في عين العاصفة المالية

يمرّ الإعلام الخليجي عموماً في أزمة مالية بسبب تجميد سوق الاعلانات إثر إنتشار فيروس كورونا. وإنعكست تلك الازمة على الصحف والمجلات والشاشات الخليجية بعد غياب الاعلانات قبل وبعد شهر رمضان. بعد الحديث عن أزمات مالية إعلامية في الامارات العربية المتحدة والسعودية وقطر حيث صرف في الأخيرة أكثر من مئة عامل في قناة bein sports، يبدو أن الأنظار متوجهة حالياً إلى الكويت. إذ تتحدث المعلومات عن أزمة وقعت فيها الصحف الثلاثة المهمة وهي: «الكويت» و«الرأي» و«القبس». تلك الجرائد اليومية إتخذت قرارات صعبة إما صرف الموظفين أو دفع نصف راتب بسبب الازمة المالية. وبدأت صرخات الموظفين، مطالبة بحمايتهم من عمليات الصرف التي قد تطالهم قريباً. وأشارت المعلومات إلى أن السبب الاول لذلك القرار هو تراجع سوق الاعلانات في الكويت بشكل كبير، وتحديداً الاعلانات المهمة من بينها الفنادق والمجوهرات والسيارات التي توقفت إثر إنتشار فيروس كورونا. 

لاتنسى مشاركة: الإعلام الكويتي في عين العاصفة المالية على الشبكات الاجتماعية.

المصدر : الأخبار