مارب : تأهيل الصحفيين اليمنيين حول الامن الرقمي

مارب : تأهيل الصحفيين اليمنيين حول الامن الرقمي
مارب : تأهيل الصحفيين اليمنيين حول الامن الرقمي


 
نظم مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي وبالتعاون مع الملحقية الثقافية والإعلامية في سفارة الولايات المتحدة الامريكية في اليمن الدورة التدريبية الرابعة حول حماية الصحفيين اليمنيين من المخاطر الرقمية ضمن برنامج تدريبي يستهدف الصحفيين في أربع محافظات يمنية.
وفي افتتاح الدورة التدريبية الرابعة التي أقيمت في مدينة مارب أوضحت الدكتورة زينيا بيجانيني رئيسة الملحقية الإعلامية والثقافية في سفارة الولايات المتحدة الامريكية في اليمن: "يسعدني اليوم ان اتحدث الى مجموعة من الصحفيين في محافظة مارب واسمحوا لي أن اثني على ما تقومون به من دور بالغ الاهمية في اخبار العالم عن حقيقة ما يحدث في اليمن رغم المخاطر الامنية والصعوبات الاقتصادية ".
وأضافت في خطاب مسجل للمتدربين: " أن الأمن الرقمي هو أحد أبرز المخاطر والتهديدات المشتركة التي يواجهها الصحفيون في العالم ".
وأردفت: " اشكر رئيس مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي الاستاذ مصطفى نصر وطاقم المركز على تنظيم هذه الدورة التدريبية المهمة للصحفيين في مجال الأمن الرقمي، كما اشكركم جميعاً لحضوركم، واشكر المدرب لدعمة لهذه الدورة ".
ومن جانبه اوضح منسق البرنامج جلال الصوفي: " أن الدورة التدريبية استهدفت 30 صحفي وصحفية يمثلون عدد من وسائل الاعلام المحلية من محافظة مأرب تلقى المشاركين فيها تدريبات مكثفة حول وسائل الحماية الرقمية ومهارات نوعية يتلقونها لأول مرة.
وأضاف الصوفي: " يسعى فريق البرنامج بالإضافة إلى بناء قدرات الصحفيين من خلال التدريب حول الأمن الرقمي إلى تصميم واصدار تطبيق رقمي يهدف لمساعدة الصحفيين على حماية أنفسهم من التهديدات الرقمية التي يتعرضون لها حيث سيكون التطبيق اداة مهمة من ادوات السلامة الرقمية التي تضاف الى رصيد المركز  في خدمة الصحفيين اليمنيين".
ومن جانب آخر قال الصحفي علي العقبي : "كانت دورة ممتعة، رائعة اكتسبنا معلومات جديدة وهي بالنسبة لي من أهم الدورات التدريبية، لما لها من أهمية للصحفي خصوصاً في هذا الوضع، تعرفنا فيها على كيفية طرق حماية المعلومات الشخصية على الموقع الالكتروني، ومواقع التواصل الاجتماعي، وطرق السلامة التي يجب أن نتبعها لكيفية تخفيف المخاطر الرقمية ومعالجتها، من المهم جداً أن يمتلك الصحفي المهارات والمعارف والبرامج التي تساعده في تأمين نفسه تقنياً  لكي يستطيع الحفاظ على المعلومات التي لديه والتي من الممكن تتعرض للاختراق خاصة في الوقت السياسي الراهن".
واضاف: " لا يسعني إلا أن أوجه تحية شكر وتقدير للأستاذ مصطفى نصر رئيس مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي وكل الطاقم على وقوفهم الدائم بجنب الصحفيين، بالتدريب من خلال عقد دورات تدريبية متعددة في عدداً من المحافظات، شكراً على اهتمامكم بالمتدربين ونأمل أن تنفذ دورات أخرى في مأرب، وكل الشكر للدكتورة زينيا باغانيني رئيسة الملحقية الثقافية والإعلامية بالسفارة الأمريكية في اليمن على تعاونها".
ويوضح مدرب الدورة المهندس كمال المفلحي أن السلامة الرقمية أصبحت مهمه جدا للصحفيين، مضيفا أنه خلال فترة التدريب تعرف المشاركين على أساسيات الحماية الرقمية والسلوك الآمن لتصفح الانترنت بالإضافة لاهم الأدوات والبرامج التي من الممكن أن تساعد الصحفيين في حماية أنفسهم من الهاكر و التصيد الالكتروني، أيضاً تم تعريف المشاركين على اهم البرامج والأساليب لتصفح عبر الهواتف الذكية وإرسال البيانات بطرق مشفره تضمن عدم فقدانه او اتلافها كذلك تطرقنا في هذه الورشة لأساليب حماية الصحفيين رقمياً في مناطق النزاع وأثناء التنقل والسفر".
يذكر أن مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي منظمة مجتمع مدني غير ربحية تعمل من أجل التأهيل والتوعية بالقضايا الاقتصادية وتعزيز الشفافية ومشاركة المواطنين في صنع القرار والعمل على إيجاد إعلام مهني ومحترف وتمكين الشباب والنساء اقتصاديا وتعزيز دورهم في بناء السلام.

لاتنسى مشاركة: مارب : تأهيل الصحفيين اليمنيين حول الامن الرقمي على الشبكات الاجتماعية.